mokhtarislam

islamiatdoross

الدرس التطبيقي:العقود التبرعية:التكافل الاجتماعي في الاسلام

النص الاول:الفهم:المجالات التي اوقف عليها المحبسون هي: الحج-تجهيز البنات للزواج-فك الاسرى-ابناء السبيل-المشاريع العامة كالطرق و التعويض عن بعض الخسائر المادية و قصة الخادم خير مثال على  المستوى العالي للتراحم داخل المجتمع الاسلامي في الماضي حيث تراعى حتى مشاعر الانسان و احاسيسه و هذا يدل على التضامن و التآزر السائدين                                                                                                    التحليل:1-تدل كثرة الاوقاف على اهتمام المسلم بالعمل الخيري و رغبته فيما عند الله و استشعارا منه بهموم الآخرين و حرصه على تخفيف المعانات عن اخوانه و نفعهم يحدوه قول الرسول صلى الله عليه و سلم:(احب    الناس الى الله تعالى انفعهم للناس و احب الاعمال الى الله عز و جل سرور يدخله على مسلم او يكشف عنه كربة )....... ..............                                                                                                          2-لقد ارتبط مسار الوقف في الاسلام بالمجال الاجتماعي فكل انماطه موجهة نحو خدمة الانسان و تيسير حياته و التخفيف من معاناته و من ذلك ما جاء في النص و من امثلة ذلك الصرف على اللقطاء و اليتامى و المقعدين و العجزة و العميان و المجدومين و ايجاد الحليب و السكر للمرأة المرضع كما في عهد عمر بن عبد العزيز و منه ايضا الانفاق على طلبة العلم الفقراء                                                             النص الثاني:                                                                    .:ربط الكاتب السلوك التكافلي عند المسلم بذلك الاحساس الداخلي الذي يحسسه بان عليه واجبات اتجاه مجتمعه و انه اذا لم يقم بها حلت الاضرار بعموم المجتمع...ومن ثمار هذا السلوك التكافلي ضمان حاجيات الافراد من الامن و الغذاء و التربية و الصحة و غيرها التحليل:من العوامل المساهمة في تكوين الاحساس التضامني لدى المسلم نذكر:-ابتغاء مرضاة الله و التقرب اليه-الاحساس بآلام و معاناة الآخرين واجب في الاسلام-العبادات كالصلاة و الصوم و الزكاة و الحج.....-الولاء و الانتماء للاسلام ...............................................                                                                           :*ان المال وحده لا يحقق السعادة و لكنه يخفف من المعاناة و الحرمان و يساهم في الامن و توثيق العلاقات بين الافراد و الجماعات و يحسن الظروف الاقتصادية و الاجتماعية للفقراء و العجزة ما يساهم في سعادة الشعوب التضامنية.  



Add a Comment

otman70 من المغرب
11 ربيع الأول, 1429 02:05 ص
بارك الله فيك استاد لقد وفرت علينا كثيرا من الوقت و الجهد نتمنى المزيد من هذه الدروس الشيقة و شكرا.
أحمد
18 ربيع الثاني, 1431 01:51 م
نقدر لك جهدك بالفعل استاد
لكن لماذا تحط ملاحظات على موضوعك :د